المدونة العلمية

طلبنا العلم للدنيا فابى ان يكون الا لله

كلما اوقدوا نارا للحرب اطفئها الله

بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخوة الافاضل

كان لا بد ان تكون لي كلمة فيما يحدث  ولا يجوز  السكوت على ما يكاد للامة وانجرار البعض وراء  الفخ المحاك  لها منذ ان عرفت البشرية اليهودية العالمية  فهي راس كل لبش ومشعل كل نار فتنة  في تاريخ البشرية  واليهود لن يهدؤوا مهما وصلوا  اليه من تقدم  ورقي في مجالات الحياة الاقتصادية والعسكرية والساسية وهذه اخطر ميزة فيهم  انهم لا يغيرون ما بانفسهم  فايمانهم وعقيدتهم  راسخة وتابثة على مدى الازمان  وخصوصا في زمننا هذا

اليهودي يعشق اثارت الفتن  والتفرج عليها  واذكاء نارها  في كل الاحوال

وما يحدث في وسائل الاعلام  ما هو الا محاولة لاشعال نار  اخرى بين دول دينها الاسلام ولسانها يلهج بتوحيد الله  ، فان كان مثيروا الفتن انذالا فلا ننجر وراء الانذال  وننزل الى مستواهم  واكيد ان لم يكن اليهود وراء ما حدث  فاتباعهم الغافلون ورائها  واليهود راضون عنها  ويشدون على ايدي المثيرين للقلاقل اسال الله ان  يجعل تدبيرهم في تدميرهم  وكيدهم في نحورهم

ومن منبري هذا ادعو كل المسلمين الى التعقل  والتفطن لما يحاك  لنا من مؤامرات  باشكال ولبوس متنوعة  نسال الله ان  يعيننا على ما نحن فيه من صد لهجمات متكررة  ويجب ان تمر هذه الازمات  وكل الاطراف متعقلون  ويحكموا المنطق فيما يحصل فنحن مستهدفون  كما طلع هؤلاء  سيطالعنا غيرهم لماذا ؟ لتشغل الامة بنفسها ولا يفكروا في قضاياهم المصيرية  ولا يفكروا  في اي شيئ نافع الا الجري وراء كل ناعق  حاقد  ونحن اكبر من ذلك واكبر من تلك الاحقاد والحمد لله

مر يهودي ومعه كلب علي ابراهيم بن أدهم رحمه الله

فقال اليهودي: ألحيتك يا ابراهيم اطهر أم ذنب هذا الكلب أطهر؟

وكان يريد أن يغضبه بهذا السؤال .
فقال ابراهيم بن أدهم - في هدوء تام - :

إن كانت في الجنة لهي أطهر من ذنب كلبك وإن كانت في النار لذنب كلبك أطهر

فقال اليهودي : وقد فوجئ بحلمه وسعة صدره وحسن إجابته ..

والله إن هذه لمن أخلاق الأنبياء

أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله


فانظروا ما الذي وحدنا على طول الخريطة  انه الاسلام


وصدق القائل اذ يقول في كل ناعق  مثير للفتن متتبع للعورات 

ما بقبق الكوزُ إلا من تألّمه       يشكو إلى الماء ما قسى من النّار
لو كل كلب عوى القمته حجراً       لأصبح الصخر مثقال بدينار

 

والسلام عليكم



Add a Comment

ma7jouba من المغرب
03 سبتمبر, 2010 02:39 ص
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

الأستاذ الفاضل أخي الراقي جمال

أولا ألف حمد على سلامتكم و عودة ميمونة بالتوفيق الدائم وكل سنة وحضرتك طيب
صح لسانكم و أقف لكم احتراما على وجهة نظركم السديدة و تحليلكم الصائب للأمر و اللهم آمين لدعواتكم ضدهم و بالزيادة في الخسران كذلك و نصر المولى عز وجل الإسلام و المسلمين و المغرب قاطبة لا يهزه نهيق و لا تشديق أعز الله وجهكم ...سلمت الأيادي و شخصكم الكريم لكم كل التقدير و الإحترام
alhaia77
03 سبتمبر, 2010 04:28 ص
لا بد الانتباه لما يحاك ضد الأمة من مؤامرات
وعدم الانجرار وراء العواطف

جزاكم الله خيراً على ماقدمتم
sky2018 من فلسطين
03 سبتمبر, 2010 06:28 م
ما قدمته من واقعنا المؤلم حيث ان اعداء الامه
يعملون ليل نهار
للقضاء على الاسلام واهله
مستغلين كل الظروف والطرق
وحسبي الله ونعم الوكيل عليهم
وعلى كل من عاونهم
ونسألك اللهم نصرك الذي وعدت
وبأنتظار جديدك
والخلافه الاسلاميه قادمه
بإذن الله تعالى
ولنعمل معا لسماء2018
bogos199 من المغرب
05 سبتمبر, 2010 05:19 م
السلام عليكم ورحمة الله
اخي الغالي جمال
جزاك اللله خيرا على هذه الكلمات الطيبة
لكن بالرغم من كل هاذا لم نجد بدا عن الرد على تلك الهجمات حتى يعلموا اننا لسنا نياما ونستطيع ان نفعل اشياء كثيرة ردا على تلك الانتهاكات الصريحة
والحمد لله قد وصلت الرسالة ومر الامر على خير
***********************
العدل

قال الإمام أبو عبد الله الصادق (عليه السلام): (ثلاث هم أقرب الخلق إلى الله عز وجل يوم القيامة حتى يفرغ من الحساب، رجل لم تدعه قدرته في حال غضبه إلى أن يحيف على من تحت يديه، ورجل مشى بين اثنين فلم يمل أحدهما على الآخر ولو بشعيرة، ورجل قال الحق في ما عليه).
karoui63
10 سبتمبر, 2010 12:54 م
الاخ الفاضل ابو الدحداح
شكرا على ما اضفت ...
مرور لاقول لك عيد مبارك
مودتي الخالصة......... قروي